4 أسباب تدفعك لـ التحول الرقمي قبل السعي نحو نمو الأعمال

التحول الرقمي

4 أسباب تدفعك لـ التحول الرقمي قبل السعي نحو نمو الأعمال

التحول الرقمي (DT:Digital Transformation) ليس بالمفهوم الجديد فعلياً ولكن الأحداث الحالية جعلته من أكثر المفاهيم تداولاً في العديد من قطاعات الأعمال، فمنذ عام 2017 وهذه الكلمة تشغل حيزاً مهماً عند الحديث عن استراتيجيات نمو الشركات والأعمال، كما اتجه العديد من القادة لتهيئة أعمالهم بما يتوافق مع هذا المفهوم، إذ أنه أصبح جزء أساسي في أي استراتيجيات تطوير ونمو الأعمال. بحسب تقرير فوريستر  فإن التحول الرقمي يؤثر على 50% من مبيعات الشركات بشكل مباشر.

ما هو التحول الرقمي

بحسب ويكيبيديا فإن التحول الرقمي هو توظيف التقنية الحديثة والمتطورة لحل المشكلات، بمعنى آخر هو التحول من نموذج سير العمل التقليدي الرتيب إلى نموذج عمل أكثر ديناميكية وابداعية، من خلال تقليل وقت تنفيذ المهام الروتينية والاستثمار في المهام الأكثر ابداعية.

ومن الأمثلة على التحول الرقمي في مجال الأعمال، هو التحول من الفواتير الورقية الى الفواتير الرقمية، وبالتالي الاستفادة من التقنية في توفير الوقت والتكاليف، من خلال:

  1. عدم الحاجة لطباعة الفاتورة 
  2. لا حاجة لارسال الفواتير بالطرق التقليدية.
  3. امكانية ارسال عدد كبير من الفواتير في وقت قصير
  4. تحصيل أموالك بسهولة ويسر
  5. تقديم حلول دفع أكثر مرونة للزبائن
  6. تتبع حالة الفواتير من خلال هاتفك المحمول/جهاز الكمبيوتر الشخصي.
  7. إمكانية جدولة الفواتير
  8. إرسال تذكير بـ الفواتير المستحقة.
  9. إرسال رابط الفاتورة عبر منصات التواصل بسهولة.

هذا مثال على جانب واحد من تطبيقات التحول الرقمي المتعددة والمتنوعة. تخيل معي لو ان كل اعمالك تعمل ضمن مفهوم رقمي؟ 

لماذا يجب على قادة الأعمال التوجه للتحول الرقمي قبل السعي نحو نمو الأعمال في عالم رقمي بالدرجة الأولى. اليك أيضاً هذه الأسباب الأربعة عن أهمية التحول الرقمي للشركات:

سهولة اتخاذ القرارات

من أهم وأكبر مسؤوليات قادة الأعمال هو اتخاذ القرارات، وربما كانت هذه المهمة من أصعب المهام وأكثرها حساسية، فـ مستقبل الأعمال يعتمد على هذه القرارات، لذا يحتاج صناع القرار للبيانات والمعلومات التي تمكنهم من رؤية الصورة كاملة.

اليوم ومع وجود تطبيقات ذكاء الأعمال (BI: Business intelligence)والبيانات الضخمة،(Big Data)  أصبحت عملية الوصول للبيانات وتحليلها امرًا أكثر مرونة ويسر، فاليوم تستطيع مراجعة مبيعات العام الماضي من خلال شاشة كمبيوترك المحمول، وتقييم المبيعات الربعية، وتتبع المبيعات، تقارير المبيعات، معرفة نقاط الضعف والقوة، الرجوع لنقاط الأزمة وتحليل المعطيات لمعرفة الأسباب، اليوم يمكنك أن تفهم زبائنك أكثر، بل وتقدم لهم تجربة أكثر تخصصية ومتعة، يمكن أن تعرض المنتجات بناء على توجهات الأفراد وتفضيلاتهم.

من الصعب متابعة كل هذه التفاصيل واكثر بالاعتماد على التقارير الورقية التقليدية، ليست مهمة مستحيلة ولكن تخيل كم شخص تحتاج للعمل على هذه البيانات والاحصائيات وكم من الوقت يستغرق اعتماد استراتيجية جديدة في أعمالك؟

مع وجود تطبيق لمفهوم التحول الرقمي، كل هذه المهام توكل للتطبيقات المتخصصة في فهم وتحليل البيانات، وبالتالي ستتمكن من قياس وتقييم أنشطتك البيعيه والتجارية بكل سهولة ويسر، وتتخذ قرارات تعتمد على البيانات الحقيقة لاعمالك وليس فقط الحدس والتنبؤ.

زيادة إنتاجية الموظفين

التوظيف ورفع أداء الموظف من أهم المواضيع التي تشغل فكر قادة الأعمال، لذا يسعى القادة دائما للتحسين في بند التوظيف وتفاعل الموظف مع المؤسسة.

تلعب التكنولوجيا دوراً أساسيا في هذا المجال، فاليوم نجد العديد من تطبيقات ادارة فرق العمل والموارد البشرية، التي تسمح لمدراء الموارد البشرية وفرق العمل التركيز على فرص النمو والتطوير بدلا من الانشغال بالمهام الرتيبة. من التطبيقات على ذلك:

  • وضوح المسؤوليات لجميع أفراد المؤسسة.
  • إمكانية العمل عن بعد.
  • قياس معدل تفاعل الموظف بمرونة.
  • معرفة الموظف الأكثر إبداعا والحفاظ عليه
  • رفع وتحسين معدل التواصل المؤسسي
  • وضوح خط سير العمل وامكانية تتبع الأخطاء لحلها مباشرة
  • امكانية تطبيق مبدأ الإدارة المرنة بكل سهولة

تعزيز الشراكات 

في عالم يزداد الطلب فيه على رفاهية الزبون وتقديم خدمات متميزة ونوعية، تحتاج الشركات لعقد المزيد من الشراكات الاستراتيجية والعملية، لتتمكن من تقديم، خدمات/منتجات بجودة عالية، تعزيز تجربة الزبون، تحسين العائد على الاستثمار من هذه الشراكات.

وربما من أهم التحديات هي عملية عقد هذا النوع من الشراكات على مستوى اقليمي أو دولي حتى، ولكن هذا الامر اصبح ضرورة لتوسيع الأعمال ونموها، حتى أنه ضمن أهداف التنمية المستدامة التي اقرتها الامم المتحده، تم اعتبار الشراكات الدولية من أهم البنود التي يجب العمل عليها، ويتم ترجمة هذا الهدف من خلال تيسير عملية عقد الصفقات والتبادل التجاري على مستوى محلي، إقليمي، دولي.

التحول الرقمي ساهم في تعزيز الشراكات، من خلال توفير أدوات رقمية للتبادل التجاري والتوثيق وحفظ الشروط والتمكين من متابعة العمل وتحقق الشروط.

اليوم يمكنك توقيع وثائق رسمية الكترونيا، انشاء حسابات بنكية، ارسال واستقبال الدفعات بشكل رقمي ومباشر،

زيادة الطلب على الخدمات الرقمية

كصاحب عمل، ربما هذا هو أهم سبب يدفعك نحو التحول الرقمي، عالم اليوم أصبح مرتبطاً بشكل مباشر بالتكنولوجيا والتطبيقات الخاصة بها.

قرارات الشراء للمستهلكين، طلبات الشراء، الهدايا، والمناسبات، كلها يتم استهلاكها رقمياً.

هذه الأزمة كانت أكبر دليل على أهمية التحول الرقمي للمشاريع الصغيرة والناشئة أيضاً، التدريب، التعلم، الشراء، وحتى الترفيه، تم بشكل كامل من خلال التطبيقات الرقمية، والأعمال التي كانت توفر هذه الخدمات شهدت زيادة على الطلب ونمو خلال هذه الفترة.

“فإذا كنت تعتقد ان اعمالك يمكن لها أن تستمر دون التحول الرقمي، هل تعتقد أن زبائنك كذلك؟”

هناك أعمال لا يمكن أن تتحول بشكل كامل رقمياً ولكن يمكنها الاستفادة من التكنولوجيا لجعل خدماتهم أكثر فعالية ومرونة، مثال على ذلك قطاع العقارات، يمكن لصاحب العقار اليوم تحصيل الايجار بكل سهولة ودون أي معوقات من خلال استخدام خدمة (يورينت URent) المختصة بدفع وتحصيل الإيجار اون لاين، والتي تتيح لك عدة ميزات إضافية مثل 

  • تقارير التحصيل،
  • إدارة عدة عقارات،
  • معرفة حالة السكن.
  • يغنيك عن برنامج المحاسبة.
  • يوفر لك تقارير دقيقة عن حالة العقار والعوائد والمصاريف الخ. 
  •  متابعة طلبات الصيانة وتقليل مخاطر السرقة والغش.
  • إرسال تذكير بمواعيد استحقاق الدفع تلقائيا (من خلال خدمة الرسائل القصيرة SMS والايميل)

تستطيع التواصل معنا لمعرفة كيف تساهم خدمات يوبيمنتس UPayments في تعزيز التحول الرقمي لأعمالك